الاثنين, 18 ديسمبر 2017 - 8:27 القاهرة

«مصر الثورة»: الحرية التي تسئ للآخرين تسمى عدوانا.. ولن نسمح بالإساءة للأنبياء

يناير 18, 2015 at 5:55 ص

الشروق – احمد محروس

استنكر حزب «مصر الثورة» ما وصفه بـ”النهج السافر لمجلة شارلي إيبدو الفرنسية، في تكرار نشر صورًا كاريكاتيرية جديدة تسخر من النبي محمد (صل الله عليه وسلم)”، معربًا عن “رفضه التام لكافة أشكال الإرهاب التي من بينها السخرية من الرسل”.

وقال محمود مهران، رئيس الحزب، إن “الحرية التي تسيء للآخرين تسمي عدوانًا، حيث إنه لا يليق بالمتحضرين أن يعتدوا علي الحريات أو أن يكونوا عنصريين في أدائهم وعلاقاتهم بالآخرين”، محذرًا في الوقت نفسه من “خطورة هذه الأفعال التي تهدف لإشعال نار الفتنه بين كافه الأديان، وتؤجج لأحقاد وضغائن قد تصل بالجميع إلى ما لا يحمد عقباه”.

وأشار مهران في تصريحات له، الأربعاء، أنه “برغم شعور جميع المصريين والعالم نحو الفرنسيين بالتعاطف لما حدث من استهداف الإرهاب لهم، إلا أنه لن يُسمح لهم بأن يسخروا من أنبيائنا ولا حتى من قادتنا”

كما ناشد حزب مصر الثورة، خلال بيان له، “المتحضرين في العالم حقنا للبغضاء وقف تلك الهزليات التي لا تؤدي إلا إلى التهاب المشاعر احتراما للمعتقدات الدينية”، موضحًا أنه “وفقا للصحف المحلية الفرنسية، أعلنت مجلة شارلي إيبدو عن نشر أول أعدادها بعد الهجوم الدامي الذي أودى بحياة عدد من صحفييها الأربعاء قبل الماضي، متضمنًا صورًا كاريكاتيرية جديدة تسخر من النبي”.

المصدر


 

ضع رد

الإسم


الإيميل